الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

مجرد خواطر في حركة التغيير

مجموعة من الخواطر تحت عنوان حركة التغيير تم نشرها في حسابي على الفيس بوك

· الإحساس بالألم أولى خطوات التغيير فالآلام هي المحفزات

· التغيير يبدأ من عالم الأفكار الذي نؤمن به ونعيش فية لأن السلوك والأفعال نتاج الأفكار ويقال حياتنا من صنع أفكارنا دعوة لإعادة تنظيم عالمنا ومراجعة قناعاتنا

· التغيير يحتاج إلى عقل حيوي لديه القدرة على مراجعات القناعات ، ويعيد تعريف المصطلحات والمفاهيم ويعيد إنتاج وفرز الأفكار باستمرار ويستجيب للتحديات بإنتاج الحلول الفعالة

· قوى التغيير هي قوة الفهم وقوة الايمان وقوة الأمل وقوة العمل

· التغيير يحتاج منا إلى قراءة الماضي بعين المقيم وتأمل الواقع بعين المحلل ونتطلع للمستقبل بعين الراصد والمخطط ثم نتحول إلى دور المحارب الذي يقاتل ويقاوم من أجل تحقيق الرؤية والهدف

· التغيير يحتاج إلى إصلاح عالم السلوك بالتمسك بالإيجابية وأخذ زمام المبادرة وتعزيز روح المسؤولية والتحول إلى الإنجاز والتحلي بالأخلاق والتركيز على الفاعلية في الأعمال وتأكد أن البداية تبدأ من أنفسنا

· التغيير يحتاج إلى إصلاح عالم المشاعر بتجديد الإيمان بالمهمة وبث الحماس ورفع روح المعنوية وتعزيز التفاؤل والأهم بعث الأمل ، فما أضيق العيش لولا فسحة الأمل ...حركة التغيير

· إن الافراد المبدعين والقادة الملهمين هم محور التغيير وانقياد الأغلبية من الأفراد لهم بالمشاركة في المعاناة او بالمحاكاة سيكون هو الحراك الفعال لمواجهة التحديات

· المرء الحكيم ينظر من جوف البئر إلى الأفق في حين ينظر البعض من أعلى الجبل إلى قعر الحفر ، تلك هي نظرة قادة التغيير وجنوده

· لكل مشروع تغييري وحراك فعال ضمانات نجاح والتأكد بأن الضامن الوحيد الله عزوجل القادر والفعال لما يريد ، عليكم بالدعاء في هذه الأيام

· في طريق التغيير لا يثنيك المحبط والمعارض والجبان والمرتزق وصغير العقل وصاحب المصلحة ، واعلم أن الحياة تدافع وحراك وقل اللهم اغفر لقومي أنهم لايعلمون

· لا تستغرب ولا تستوحش طريق التغيير فالمرابطون قلة فلولهم بعد توفيق الله لتعطل الحراك فالدعوة مفتوحة للانضمام ما عليك سوى أن تقدم فعل أو كلمة تدافع به عن الحق وعن أصحابه ...

· التغيير هو استعدادنا للثورة على عاداتنا والانقلاب على واقعنا وحشد قدراتنا ومشاعرنا والتخلي عن الأفكار القديمة وتحرير الأفعال من التبعية العمياء عندها تكون البداية

· عند التغيير يخلو الطريق من الأصحاب في مقابل تزايد العوائق والتحديات فلا يغيب عن بالك (لاتحزن إن الله معنا) وتذكر أن ميادين التغيير يصعب فيها الثبات

· إلى من يريد التغيير ليس هنالك طريق سوى القفز من عالم الأمنيات إلى عالم الأفعال والإنتقال من ساحة الكلام إلى ساحة صناعة الأحداث فلا تصتصغر ما تفعل ، فوهج النار من مصتصغر الشرر

· التغيير الذكي هو الذي يحسن التعامل مع المقاومة التي تسعى إلى إفشال الحراك التغييري، لأن المتفرجين أكثر بكثير من اللاعبين وتذكر دائما أن اللاعب هو الذي يسجل الهدف وينتصر ثم يصفق له المتفرج

· فخ التسويف والتأجيل من مهددات التغيير وأفضل حل هو البدء دون مناقشة النفس في الأمر وقيادة المشاعر باتجاه الأفعال

· عند التغيير لا نكون موجدين حيث يجب أن نكون !! وإنما نكتفي بالوقوف على الاطلال والتذمر من الماضي ونتمنى أمور في المستقبل حتى نتغير ، وننسى ما يجب علينا فعله الآن

· التغيير يحتاج منا إلى إقدام ومبادرة وعزيمة وإصرار ومثابرة وصبر وشجاعة فاختر أحدها على الأقل

· الإدراك بأن هنالك تكاليف وجب دفعها للحصول على النجاح هي خطوة مهمة في مسيرة التغيير الفعال ، فمن رحم المعاناة يولد النصر

· لا تخف إن الله يحميك ، لا تجزع إن الله معينك ، اطمأن إن الله حافطك ، لا تقلق إن الله يرعاك ، توكل إن الله فعال لمايريد ، لا تحزن إن الله معك





هناك تعليق واحد:

  1. شكراً استاذ راشد الشامسي على الحكم الطيبة ..

    بارك الله فيك وبشوق لتدوينتك الآتية .. ^_^

    ردحذف